الصداع النصفي،الشقيقة، الميجرينا Migraine

إن الصداع النصفي – الشقيقة هو وجع رأس نصفي مُنتشر أكثر لدى النساء إما يكون في الجهة اليسرى وإما في الجهة اليمنى من الرأس.
يشعر المريض بضغط على إحدى العينين من جهة الألم. مُمكن أن تستمر نوبة الألم ساعات أو حتى أيام بشكلٍ مُتكرّر ومتفاوت ممّا قد يُؤثِّر على نظام الحياة اليومي للمريض، وقد يُصاحب هذا الألم اضرابات هضميّة، شعور بالغثيان، التقيّؤ وحساسيّة مُفرطة للضوء، الصوت والرائحة.

يبدأ الصداع النصفي عند تقلّص وتوسُّع الشرايين التي تُؤدّي إلى الدماغ ممّا يُسبّب خلل وسوء في إمداد الدم إلى الدماغ وبالتالي يُسبّب نقص نشاط في منطقة معيّنة من الدماغ. نقص النشاط هذا يقوم بتحفيز الخلايا العصبيّة ويجعلها تقوم بتوسيع الأوعية الدمويّة الصغيرة في الدماغ. نتيجة توسّع الأوعية الدمويّة، تُفرز مواد مختلفة التي تُسبب الاتهاب. بالإضافة إلى ذلك، لوحظ ارتفاع في عدد الصفائح الدمويّة، وانخفاض إفراز السيروتونين، وزيادة إفراز الهستامين والبروستاغلاندين التي تقوم بتوسيع الأوعية الدمويّة وتُسبّب التقلّصات والآلام.

يوجد نوعان للصداع النصفي: الأول صداع نصفي مع الاورة (أي مع أعراض تسبق الصداع النصفي) والثاني بدون الاورة (أي بدون أعراض تسبق الصداع النصفي).

أسباب الصداع النصفي:

  1. أسباب وراثيّة.
  2. عدم توازن في الهرمونات.
  3. عضلات مشدودة خاصّةً في الرقبة، الرأس والأكتاف.
  4. قلّة النوم.
  5. التعب.
  6. الأفكار الكثيرة المُزعجة.
  7. من اسباب الصداع النصفي الاكتئاب، القلق، أو التوتّر النفسي.
  8. مشاكل في الأوعية الدمويّة.
  9. عدم شُرب كميّة كافية من السوائل.
  10. عوامل خارجيّة مثل تغيير الطقس، الروائح، الضجيج، الإضاءة.
  11. حساسيّة لبعض الأطعمة مثل الجبنة الأجبان المُصنّعة، صوص الطماطم، الشوكولاتة، مُنتجات الحليب، المواد الحافظة، أصباغ الطعام، الذرة، الفستق وغيرها.
  12. عدم الانتظام في تناول الوجبات مثل أن تفوتك وجبة الإفطار.

يُعرف في الطب الحديث أن سبب الصداع النصفي هو توسُّع الشرايين في الدماغ ولكن لا يُعرف السبب الذي أدى إلى توسُّعها، أما في طب الأعشاب ينسب هذا الألم لأمرين إثنين:

الأمر الأول: خلل في الجهاز الهضمي، اضطراب المعدة، حموضة، عُسر هضم، حساسيّة لطعام مُعيّن خاصّةً رُب البندورة والجبنة الصفراء والبهارات.

الأمر الثاني: خلل في الهرمونات وعادةً ما يكون لدى النساء. وتكون الشقيقة مُتعلّقة بالدورة الشهريّة، قبلها، بعدها أو أثناءها.
هذا النوع من الصداع النصفي نادر جداً لدى الرجال ( أي بسبب اضطراب في الهورمونات).

أعراض الصداع النصفي / الشقيقة:

  1. ألم قويّ، حادّ، يظهر على جانب واحد من الرأس. أثناء الهجوم، ممكن أن يتطوّر الألم ليشمل كل الرأس. مُمكن أن يستمر الألم من عدّة ساعات إلى ثلاث أيام. بسبب هذا الألم الشديد يُصبح الشخص عصبياً وغاضباً وعابساً.
  2. ظاهرة الهالة أو الاورة: يَحُس خلالها الشخص في مجموعة مُتنوّعة من الأعراض مثل وميض ضوء أسود، أو أبيض أو ملوّن، رؤية ضبابيّة، خدر في اليدين والشفتين واللّسان، اضطراب الكلام أو الشلل المُؤقت. عادةً ما تظهر الأعراض 5 – 30 دقيقة قبل ظهور الصداع النصفي، ولكن يمكن أن تظهر أيضاً مع بدايته أو أثنائه.
  3. في مُعظم الأحيان، يُرافق الشقيقة أعراض:
    فرط حساسيّة للضوء، الصوت والرائحة، كذلك الشعور بالتشويش، تصلّب الرقبة والعنق، عدم التركيز، الغثيان وحتى القيء.
  4. في حالات نادرة يمكن حدوث خدر في اليدين والشفتين واللّسان وحتى الشلل أو اضطراب كلام مُؤقت.
  5. مُعظم المُصابين بالصداع النصفي يشعرون بأعراض تسبق الهجمة مثل العصبيّة، التعب، الاكتئاب، الشعور بالنشوة، الرغبة في الأطعمة الحلوة وغيرها.

العلاج المقترح