تليف الرحم (Uterine fibroids – myoma)

تليف الرحم يحدث في الرحم، وهو جزء من الجهاز التناسلي لدى النساء الذي ينمو بداخله الجنين طوال فترة الحمل، كما أن الرحم مسؤول عن التقلّصات التي تحدث وقت الولادة لدفع الطفل خارج الجسم. كل شهر تخرج بويضة من المبيض إلى الرحم. إذا تم إخصاب البويضة فإنها سوف تلتصق في بطانة الرحم وتَتطوّر لتُصبح جنين. في حالة عدم وجود حمل فان بطانة الرحم تسلخ وتخرج من الجسم على شكل الطمث وهو ما يُعرف بالدورة الشهريّة.

أجزاء الرحم:

  1. بطانة الرحم. (الطبقة الداخليّة)
  2. عضل الرحم. (الطبقة العضليّة في الوسط)
  3. مصلية الرحم. (الطبقة الخارجيّة)

تليف الرحم أو الأورام اللّيفية في الرحم:

هو ورم حميد (غير سرطاني) ينشأ داخل عضلات الرحم تحت بطانة الرحم ويُسمّى أيضاً بالورم اللّيفي الحميد وهو مُنتشر جداً ويُصيب أكثر من 30% من النساء بعد سن الثلاثين. يمكن أن ينشأ الورم اللّيفي في مكان واحد أو في عدّة أمكنة داخل وخارج الرحم. يتراوح حجم التليف من صغير كالبذرة إلى كبير بحجم التفاحة وحتى أكبر بكثير. مُمكن أن يكون تليف الرحم تَتعلّق بشكل مُباشر في هرمون الأستروجين المُنتج من المبايض. من المُمكن أن يُسبّب تواجد الألياف في الرحم وقت الحمل إلى إجهاض مُبكّر، طلق مُبكّر، انفصال مُبكّر للمَشيمة ونزيف رحمي كثيف بعد الولادة.

هنالك 3 أنواع من الأورام اللّيفية:

  1. ورم ليفي في جدار الرحم Intramural: وهو النوع الأكثر شُيوعاً. هذا النوع من الأورام اللّيفية ينمو ويَتطوّر على جدار الرحم، ويقوم بالضغط على بطانة الرحم ويُسبّب في زيادة النزيف ومُدّته. غالباً هذه الأورام اللّيفية لا تُؤثّر على خصوبة المرأة.
  2. ورم ليفي تحت مُخاطي أو داخل تجويف الرحم submucosal: هذا النوع من الأورام اللّيفية ينمو تحت بطانة الرحم داخل تجويف الرحم ويُسبّب زيادة مُدّة الدورة الشهريّة وزيادة النزيف والألم. في أغلب الأحيان هذا النوع من الورم يُؤثّر على خُصوبة المرأة ويزيد من نسب تكرار الإجهاض.
  3. ورم ليفي خارج جدار الرحم subderosal: هذا النوع من الورم ينمو من الرحم نحو تجويف البطن ويقوم بالضغط على الأعضاء القريبة مثل المثانة والمُستقيم. هذا الضغط مُمكن أن يُسبّب إلحاح التبوّل و/أو الإمساك.

أسباب تليف الرحم

إن الأسباب التي تُؤدّي إلى تكوّن ألياف الرحم غير معروفة تماماً، ولكن هناك بعض الحالات التي تزيد احتماليّة الإصابة

بتليف الرحم وهي :

  1. أسباب وراثيّة أو قابليّة في العائلة.
  2. استهلاك كميّة كبيرة من اللّحوم وخاصّةً اللّحوم المُشبعة بهرمون الأستروجين مثل الدجاج.
  3. تناول أدوية تحتوي على هرمون الأستروجين وارتفاع نسبته في الدم.
  4. السمنة المُفرطة ومرض السكري.
  5. عدم الإنجاب أو تناول علاجات هرمونيّة للإنجاب. أحد أسباب تليف الرحم
  6. الدورة الشهريّة المُبكّرة.
  7. صدمة، توتّر وضغوط نفسيّة مُتواصلة.
  8. إجراء عمليّات جراحيّة في الرحم .
  9. الولادة والرضاعة.
  10. نساء من أصول أفريقيّة.

الأعراض الشائعة لتليف الرحم:

  1. ألم أسفل الظهر وأسفل البطن.
  2. إمساك.
  3. غزارة الدم أثناء الدورة الشهريّة، ودورة شهريّة مُستمرة أو نزيف مُستمر. أحد أسباب تليف الرحم
  4. ألم ونزيف وقت الجماع.
  5. الرغبة بالتبوّل المُستمر، سلس البول السريع.
  6. العقم وصُعوبة الدخول في حمل.
  7. فقر الدم بسبب نقص الحديد.

العلاج المقترح