أم صالح لم تترك علاجا لسرطان المعدة المنتشر الا وجربته، وبالنهاية شفيت في مركزنا.

أمي.. ذلك الملاك الذي سقط من الجنة وأحضره أبي الى بيتنا. هي سندي ومسندي.
امي هي عالمي ومبسمي، هي اتكائي ودعمي, هي كلي.
من منا لا تشكل أمه محور الأساس في حياته؟
أتخيلتم مرة كيف يكون شعور شخص حين سماع أن أمه مصابة بمرض عضال كسرطان المعدة؟
لا أعتقد ان هناك كلمات تعبر عما يجول في خاطره حينها أو ان هناك شخص يتمنى ان يكون في موقف مشابه.
نسأل الله أن يكرم كل إبن بشفاء أمه وأن يمن بالعافية وطول العمر لكل أم أصابها مرض عضال وفطر قلوب أبنائها.
فاطمة، أم صالح, 64 عامًا، من سلطنة عمان، أصيبت بمرض سرطان المعدة ، ولم يبقي أولادها بابًا الا وطرقوه لعلاجها، حتى أنهم رافقوها لتتعالج في الهند، إلا أن المرض انتشر للكبد والرئة، حتى وصلت لمرحلة متقدمة – المرحلة الرابعة، فبدأ ابناؤها يبحثون عن حلول بديلة تساعد في شفاء والدتهم بكل طريقة متاحة.

تواصل أحد ابنائها مع طاقم مشفى الحكمة..
وبعد الاطلاع على حالتها وتقاريرها الطبية تم التوجيه بالعلاج المناسب لها والذي يتناسب مع حالتها كونها مريضة سكري وتعاني من أمراض القلب.
أُرسل للسيدة فاطمة علاج سرطان المعدة المنتشر للكبد والرئة.
العلاج مكون من عدة منتجات عضوية من باقة منتجات مشفى الحكمة المختارة، مثل:
منتج طحالب السبيرولينا، المدادة، قشر الرمان، الشيح، مجموعة فطر للجهاز الهضمي وغيرها من المنتجات.
جميعها معًا تشكل علاجًا كاملًا لسرطان المعدة المنتشر مع علاج الأعراض المرافقة للمرض وتخفيف أعراض العلاج الكيماوي الذي تتناوله.

بشرى سريعة بالشفاء من سرطان المعدة المنتشر وبصيص أمل بدأ بالظهور

بفضل من الله وكرمه، باشرت السيدة فاطمة بتناول العلاج.
سرعان ما بدأت أم صالح بالتحسن تدريجيًا وبدأ جسمها يتجاوب مع علاج سرطان المعدة من مشفى الحكمة بسرعة.
وخلال أقل من شهرين قامت بعمل تصوير نووي لمنطقة البطن، وجاءت البشرى بالنتائج أن مرضها – سرطان المعدة المنتشر- بدأ بالتراجع وبدأت حالتها بالتحسن, ومقارنة مع التقارير السابقة فأنه لا يوجد انتشار جديد بل أن الكتل بدأت تنكمش وتتقلص وتتراجع, لتنضم بذلك لقافلة حالات التي شفيت او تحسنت مع تناول علاجات مشفى الحكمة.

سرطان المعدة سرطان المعدة المنتشر -تقارير

استمر التحسن تدريجيًا وفي شهر اذار أي بعد 4 أشهر من العلاج اجرت السيدة فاطمة تصوير نووي اخر .
تبين أن الكتل تراجعت وانكمشت في الكبد والمعدة وأنها الان في وضع ممتاز بفضل الله وهي على مشارف الشفاء.
تم إيقاف العلاج الكيماوي لفترة بسبب وضع المستشفيات الحالي.
وتم القرار ان تستمر فقط السيدة فاطمة بالعلاج المخصص لسرطان المعدة من مشفى الحكمة حتى الشفاء التام ان شاء الله.
ندعو الله ان يمن قريبًا بالشفاء الكامل التام للسيدة فاطمة من سرطان المعدة المنتشر.

سرطان المعدة - تقارير

سرطان المعدة المنتشر - رسالة واتساب

تجدر الإشارة أنه طوال فترة العلاج في مشفى الحكمة بقيت السيدة فاطمة بمتابعة ومرافقة شخصية لحالتها، مع ارشاد لنمط حياة سليم ونظام غذائي يساعدها على التغلب على مرضها والشفاء من سرطان المعدة. كما ان جسدها بقي قويًا، الصفائح والخضاب (الهوموغلوبين) لديها بقيا مرتفعان وحافظت على مناعة قوية بفضل العلاج المكون من أفضل واجود المنتجات العضوية والأغذية فائقة الجودة المقدم من مشفى الحكمة.

ملاحظة: صُور الأشخاص للتوضيح فقط.
ملاحظة: نتائِج العِلاج مُمكن أن تختلِف من شخصٍ لآخر.

العلاج المقترح