سبيرولينا - طحالب السبيرولينا - Arthrospira platensis - مشفى الحكمة
WeCreativez WhatsApp Support
فريق المختصين
نحن على استعداد لتلقي استفساراتك الآن

سبيرولينا – طحالب السبيرولينا – Arthrospira platensis

سبيرولينا – طحالب السبيرولينا – Arthrospira platensis

$28.00

منتج Spiru هو منتج طبيعي 100% يحتوي على 100 كبسولة من طحالب السبيرولينا. تستخدم السبيرولينا لحماية الجسم، وكذلك لتقوية جهاز المناعة والوقاية من الأمراض المختلفة. كما تستخدم أيضاً لتحسين جودة المعيشة والحفاظ على الصحّة. تعتبر السبيرولينا مصدر غني جداً بالفيتامينات، المعادن، الأحماض الدهنية ومضادّات الأكسدة الأكثر فاعلية، لذلك فهي تعتبر مكمل غذائي رائع ومفيد لجميع أنظمة وأعضاء الجسم خاصّة الجهاز الهضمي، الجهاز العصبي، جهاز المناعة، القلب والاوعية الدموية. أضف إلى ذلك، تعتبر السبيرولينا مكمل غذائي رائع للكبار في السّن لأنها تقي من الأمراض وتمنع الشيخوخة.

منتج Spiru هو منتج طبيعي مصادق عليه من قبل وزارة الصحّة ويحمل شهادة GMP. يعبّأ المنتج حسب الشروط العالمية المشدّدة للسلامة والصحّة والأمان ويحمل شهادة ISO-9001 وشهادة ISO-22000. كما يحمل المنتج رقم ترخيص FDA أمريكي. يجب التنويه ان هذا المنتج موجود حصرياً فقط لدى “مشفى الحكمة” حيث يمكنكم شراؤه عبر موقعنا الإلكتروني أو عبر موقع أمازون من جميع أنحاء العالم. نقوم بشحن طرودنا إلى أكثر من 70 دولة حول العالم عن طريق شركات التوصيل العالمية. يتم توصيل الطرود إلى العنوان المدون من قبلكم وقت الشراء.

البطاقة التعريفية

  • الاسم العربي: طحالب السبيرولينا
  • اسم المنتج: Spiru
  • الاسم العلمي: Arthrospira platensis
  • الاسم الشائع: Spirulina algae
  • الوزن الصافي: 59.5 غرام
  • المحتوى: 100 كبسولة

فوائِد طحالب السبيرولينا – Spirulina algae

السبيرولينا هي نوع من الطحالب التي يميل لونها بين الأخضر والأزرق والتي تتواجد في بلاد أفريقيا، آسيا وأمريكيا الوسطى. تعيش طحالب السبيرولينا في المياه القَلوية عالية المُلوحة في المناطق الإستوائية وشبه الإستوائية، أحيانا تكون تلك المياه كثيفة فتُعطي اللّون الأخضر الداكن.

تحتوي طحالب السبيرولينا – Spirulina algae على جميع الأحماض الأمينية الأساسية وبالتالي فهي تُعتبر مَصدر بروتين كامل.
بصرف النظر عن المُحتوى العالي من البروتين (حتى 70٪)، تُعتبر أيضاً مَصدر جيد للفيتامينات، المَعادن، الكاروتينات، ومُضادّات الأكسدة التي تُساعد على حِماية الخلايا من التلَف.
كما تحتوي على المُغذيات، بما في ذلك:
فيتامينات B المُعقدة ( B1، B2، B12، B9)، بيتا كاروتين، فيتامين E، منغنيز، زنك، نحاس، حديد، سيلينيوم، بوتاسيوم، كالسيوم، مغنيسيوم، كروم، صوديوم، فوسفور وحمض اللينوليك ϒ-غاما (حِمض دُهني أساسي).

على الرُغم من أن السبيرولينا لديها مُحتوى قليل من الكربوهيدرات، إلا أنها تحتوي على الكربوهيدرات الفريدة من نَوعها التي تحتوي على الكالسيوم والكبريت.
هذه الكربوهيدرات تُساهم أيضاً في تحسين وظائِف الجسم والحِفاظ على الصِحّة. كما أن مادّة الفيكوسيانين في سبيرولينا تؤثّر على الخلايا الجذعية الموجودة في نُخاع العظام.
الخلايا الجذعية هي “أم” خلايا الدّم البيضاء التي تُشكّل الجهاز المناعي الخلوي، وخلايا الدّم الحمراء التي تُزود الجسم بالأكسجين.

يُنصح باستخدام طحالب سبيرولينا – مُنتج Spiru:

  1. لعلاج مرض السَرطان وخاصّةً سَرطان الفَم (leukoplakia) وسَرطان الدّم (Leukemia).
    تتميز السبيرولينا بمزيج من الخصائص التي تُساعد في تدمير الأورام والحد من انتشارها ممّا يجعلها تلعب دوراً هاماً في العِلاج والوقاية من مَرض السَرطان.
    يوجد للسبيرولينا خصائص مُضادَّة أكسدة وخصائص تعديل مَناعي، كذلك فهي تقوم بتقوية الاستجابة الخلطية والاستجابة الخلوية لجهاز المَناعة فتُسبب تراجُع وتثبيط المَرض، كما أنها تمنع تولّد الأَوعية الدموية الجديدة فتقوم بحصر الورَم وتمنع نُموّه.
  2. لعلاج فَقر الدّم (الأنيميا) كون السبيرولينا غنية جداً بالحديد الحيوي.
    كذلك يُنصح باستخدامها لعلاج الأمراض الإشعاعية التي تُؤثر على نُخاع العظم وتُسبّب خلل في الإنتاج الطبيعي لكُريات الدّم البيضاء والحَمراء.
  3. لتزويد الجسم بالفيتامينات المُختلفة حيثُ تُعتبر طحالب السبيرولينا من أغنى المَصادر الطبيعية في العالم التي تحتوي على فيتامينات:
    B1 (thiamine)، B2 (riboflavin)، B3 (nicotinamide)، B6 (pyridoxine)، B9 (folic acid)، B12 (cobalamin)، E، K1، و- K2.
  4. لمُوازنة وتقوية جهاز المَناعة والاستجابة المَناعية، حيثُ تُحفّز السبيرولينا تجديد الخلايا وتزيد من إنتاج الاجسام المُضادَّة، والبروتينات المُكافحة للعدوى، وخلايا أُخرى التي تُقوي جهاز المَناعة وتقضي على العَدوى والأمراض المُزمنة.
  5. لعلاج اضطرابات الكَبد، فهي تَحمي من الإصابة بتشمّع الكبد لدى الأشخاص الذين يُعانون من مَرض التهاب الكبد الفيروسي المُزمن B.
    هي كذلك تقوم بتنقية الكبد من السُموم وتُساعد في تحسين عمل وظائف الكبد كونها لديها مُحتوى 62% من الأحماض الأمينية.
  6. لتحسين وزيادة عمل كُريات الدّم البيضاء (WBC) في نقل السُموم من أعضاء الجسم إلى الكَبد ليقوم بالتخلُّص مِنها.
  7. لزيادة وتعزيز قُدرة الجسم على إنتاج خلايا دم جديدة.
  8. لمُوازنة الهرمونات، علاج العُقم، تخفيف أعراض سن اليأس، تخفيف آلام الحيض، زيادة الشهوة الجنسية وتحسين الآداء الجنسي لدى الرجال والنساء.
  9. لعلاج الالتهابات وتخفيف أعراض مُتلازمة ما قبل الحيض (PMS).
    معلومة: سبيرولينا تَتصدر جميع مَصادر الغذاء في احتوائها على الحِمض الأميني غاما (GLA) الذي يُعتبر من أقوى مُضادّات الالتهاب فاعلية الموجودة في الطبيعة. GLA مُفيد أيضاً بشكلٍ خاص للنساء لأنه يُساعد في تخفيف أعراض مُتلازمة ما قبل الحيض.

فوائِد إضافية لاستخدام طحالب سبيرولينا – مُنتج Spiru:

  1. لتنقية الجسم والدّم من السُموم لأنها تحتوي على تركيز عالٍ جداً من الكلوروفيل والذي يُعتبر أحد أقوى العوامل الطبيعية في إزالة السُموم لكونه يرتبط في المَعادن الثقيلة والنظائر المُشعّة، مما يجعلُه أيضاً مُفيداً جداً للأشخاص الذين يخضعون للعِلاج الإشعاعي.
  2. لعلاج مُتلازمة التعب المُزمن المُستمر (CFS) لكونها تحتوي على السُكريات (رامنوز وغليكوجين) والحامِض الدُهني الأساسي (GLA) التي يتم امتصاصها بسهولة داخل خلايا الجسم وتقوم بإنتاج الطاقة.
  3. لمُوازنة ضغط الدّم، سُكر الدّم وكولسترول الدّم.
    يُمكن لسبيرولينا خفض مُستوى الكولسترول السيء (LDL) والدُهون الثُلاثية بشكل ملحوظ خلال 8 أسابيع، كما ويُمكنها رفع مُستوى الكولسترول الجيد (HDL).
  4. لصحّة القلب والأوعية الدموية. تقوم السبيرولينا بخفض كولسترول الدّم وبذلك تمنع حُدوث تصلُّب الشرايين، وبالتالي تُقلل من نسبة الإصابة بالسكتة القلبية وأمراض القلب المُختلفة.
  5. لعلاج العدوى سَواء كانت فيروسية، بكتيرية، أو طُفيلية.
    لديها فاعلية مُضادّة للفيروسات قوية جداً، بالتالي، فإنها تَمنع تناسُخ وتكاثُر فيروس نقص المَناعة البشرية (الإيدز-HIV)، فيروس الهربس البَسيط، الفيروس المُضخم للخلايا البشرية، إنفلونزا (فيروس A)، فيروس النُكاف وفيروس الحصبة.
    السبيرولينا تَمنع الفيروس من اختراق غِشاء الخلية وإصابة الخلية، وبذلك يبقى الفيروس عالقاً ومَحصوراً غير قادر على التناسُخ والتكاثُر.
  6. للوقاية من نزلات البَرد والإنفلونزا والأمراض الأُخرى.
  7. لصحّة الجهاز الهَضمي.
    تحتوي السبيرولينا على المُعينات الحيوية (probiotics) والألياف التي تدعَم وتُحافظ على الأداء السليم للجهاز الهَضمي.
    تُسهل السبيرولينا عملية إخراج الفَضلات من الجهاز الهضمي وبذلك تُخفف من الضّغط على كافة الجهاز الهَضمي.
    زِد على ذلك، فهي تزيد من وجود البكتيريا الحَميدة وتُساعد على امتصاص أفضل للمواد الغذائية داخل الجهاز الهَضمي.
  8. لزيادة فلورا الأمعاء (النبيت الجُرثومي المَعوي) وبالتالي تُقلل نسبة حُدوث المَشاكل والإضطرابات المُحتملة التي مُمكن أن تُسببها الأمراض الإنتهازية مثل الإشريكية القولونية (E.coli) والكانديدا (Candida-المبيضة).
  9. لعلاج الحساسية والتهاب غشاء الأنف المُخاطي (rhinitis).

المَزيد من خصائِص تناول كبسولات السبيرولينا – مُنتج Spiru:

  1. تُخفف السبيرولينا من ردّة الفعل التحسُسية عن طريق إيقاف إطلاق الهستامين والمواد الأخرى التي تُساهم في ظُهور أعراض تحسُسية مثل سيلان الأنف، تدّمع العينين، قشعريرة، عطس، إحتقان الأنف، حكّة الأنف، تفريغ الأنف، وتورّم الأنسجة الرخوة.
  2. لصحّة العينين لأنها غنية بفيتامين A وزيازانثين والتي تعُتبر هامة بشكل إستثنائي لصِحّة العُيون.
    سبيرولينا تحتوي على تركيز فيتامين A يُساوي عَشرة أضعافه في الجَزر.
    وهي قد تُساعد على الحَد من خطر الإصابة بإعتام عدَسة العين والتنكّس البقعي المُتعلق بكبر السّن.
  3. للتخفيف من أعراض حالات التهاب المَفاصل والالتهابات الأخرى مثل التهاب الأذنين والحلق وحالات البرد والأنفلونزا لأنها غنية ب- (GLA) الذي هو أيضا مُضّاد التهابات.
  4. لشعر ناعم، صحّي، ولامع ولعلاج تساقُط الشعر، لأنها تحتوي على أحد الأحماض الدُهنية الأساسية (GLA).
  5. لعلاج مرض السُكري.
  6. لصحّة الجهاز العصبي، حيث تقوم السبيرولينا – Spirulina algae بتحسين الأداء المَعرفي وتزيد من الإنتباه والتركيز.
  7. لعلاج إضطراب فرط الحركة وعدم التركيز (ADHD).
  8. لمَنع الشيخوخة فهي تُعطي صِحّة، نُعومة، ونضارة للجلد كما وتُساعد في تجديد الخلايا والأنسجة.
  9. لتحسين وتقوية نَشاط الطحال والغُدّة الصعترية.
  10. لعلاج الأمراض الجلدية ولتسريع شِفاء الجُروح.
  11. لتحسين الأداء الرياضي ولاستعادة النشاط سَريعاً بعد القيام بمَجهود شاق.
  12. لعلاج سُوء التغذية.
  13. لخسارة الوزن والتنحيف وكذلك للحِفاظ على وزن صِحّي.
  14. للحفاظ على صِحّة الفُم، اللّثة والأسنان.
  15. لتقوية الأظافر والحِفاظ على صِحّة العِظام والأسنان.
  16. لصحّة الجهاز التنفّسي.
  17. لديها خاصّية مُضّادة تخثّر.

تحذيرات

  1. ينبغي الحَذر عند استخدام مُنتج طحالب السبيرولينا لدى الأطفال دون سن ال-18 سنة. يَجب استشارة طبيب مُختص قبل تناول المُنتج.
  2. ينبغي الحَذر عند استخدام مُنتج Spiru من قبل الأشخاص المُصابين بأمراض المَناعة الذاتية مثل التصلّب اللويحي، التهاب المَفاصل الروماتويدي، الذئبة وغيرها. قُم باستشارة الطبيب المُعالج قبل تناول المُنتج.
  3. ينبغي الحَذر عند استخدام مُنتج Spiru من قبل الأشخاص الذين يُعانون من كسل الغُدّة الدرقية.
    بالرغم أن اليود يُساعد على تحفيز الغُدّة الدرقية لكن الكثير مِنه (أكثر من 800 ميكروغرام/ اليوم) يُؤثر عَكسياً على المَريض فيزيد من كسَل الدَرقية.
  4. ينبغي الحَذر عند استخدام مُنتج Spiru من قبل الأشخاص الذين لديهم حَساسية للمأكولات البَحرية.
  5. ينبغي الحَذر عند استخدام مُنتج Spiru من قبل الأشخاص الذين لديهم حَساسية لليود.
  6. ينبغي الحَذر عند استخدام مُنتج Spiru – سبيرولينا بالتزامُن مع بعض الأدوية. من المُحتمل أن تتعارض السبيرولينا مع أدوية تثبيط المَناعة منها:

Adalimumab (Humira)،  *Azathioprine (Imuran)، * Cyclosporine (Neoral)، *Etanercept (Enbrel)*،
Infliximab (Remicade)، * Leflunomide (Arava)، * Methotrexate، * Mycophenolate (CellCept)*

موانِع الاستخدام

  1. يُمنع استخدام مُنتج Spiru من قبل الأشخاص الذين يُعانون من حالة أيضية أو اضطراب أيضي يُدعى بيلة الفينيل كيتون (PKU)،
    لأن الأشخاص الذين يُعانون من هذه الحالة النادرة لا يُمكنهم استقلاب الحامِض الأميني فينيل الانين (phenylalanine).
  2. يُمنع استخدام مُنتج Spiru من قبل الأشخاض الذين يُعانون من فَرط نشاط الغُدّة الدَرقية ومَرض هاشيموتو لأنها تحتوي على تركيز مُرتفع جداً من اليود.
  3. يُمنع استخدام مُنتج Spiru من قبل النساء الحوامل والمُرضعات لعدم وجود معلومات موثّقة كافية حول سَلامة استخدام سبيرولينا لدى تلك الفئة.

الأعراض الجانبيّة

يُعتبر مُنتج سبيرولينا – Spiru آمناً حتى عند تناوله بجُرعات كبيرة.
مع ذلك هنالك احتمالية حُدوث سُميّة كَبدية وتلوّث بسبب المَعادن الثقيلة إذا تم تناوله بكميات كبيرة.

ملاحظة: العُبوة الخارجية مُتواجدة بعدّة ألوان: الأزرق، الأخضر والبنّي.

شراء المنتج من أمازون قراءة المراجع العلمية تصفّح جميع منتجاتنا تصفّح جميع العلاجات

طلب استشارة

يمكنك طلب استشارة او الاستفسار عبر تعبئة النموذج أدناه. فضلاً يُرجى التأكّد من صحة عنوان بريدك الإلكتروني لنتمكّن من الرد عليك.
يرجى الانتظار...
0
$0.00
Mini Cart
  • سلة مشترياتك فارغة حاليًا.

    لا يوجد منتجات في سلة المشتريات.

مشفى الحكمة
0